الرئيسية اقتصاد البطاطا تُربك وزارة الفلاحة والتنمية الريفية!

البطاطا تُربك وزارة الفلاحة والتنمية الريفية!

كتبه كتب في 8 أكتوبر 2021 - 11:23 م

فاجأت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، ليل الجمعة، بإطلاقها تهديدات ضد نشطاء على فيسبوك، بسبب قضية البطاطا.

وسرعان ما تراجعت الوزارة عن هذه التهديدات وحذفت بيانا مثيرا بعد ربع ساعة من نشره على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي.
وتجهل الأسباب التي دفعت الوزارة إلى نشر التهديدات الليلية ثم التراجع عنها.

ويوحي ذلك بعدم وجود انسجام في الإدارة المركزية للوزارة، ما يعكس وضعا غير عادي داخل أهم قطاع يعول عليه لإحداث وثبة اقتصادية ..


وقالت الوزارة في بيانها المحذوف إن “كل شيء عن الفلاحة”، نشرت فيديو غير حديث عن أزمة البطاطا تسبب في هلع الناس.
ولم توضح الوزارة كيف وقع الهلع، ما ترك الباب مفتوحا أمام قراءات عديدة.

ولم يتسن للوميض التواصل مع مديرية الإعلام لوزارة الفلاحة ولا رئيس ديوانها، للاستفسار عن فحوى البيان والتراجع عنه.

يحدث ذلك، رغم أن وزير القطاع حمداني حرص في مرات كثيرة، على تأكيد التزام الوزارة بإصلاحات جوهرية، تستهدف الرقي بالمجال الفلاحي وتطويره على كل الأصعدة.

وزارة الفلاحة تفرج عن البطاطا المخزنة

وانطلق يوم الخميس الديوان الوطني المهني المشترك للخضر واللحوم (onilev) ، في ضخ كميات كبيرة من البطاطا الموجهة للاستهلاك عبر مختلف الأسواق الوطنية.


وحسب بيان للديوان فإن العملية تأتي تنفيذا لتوجيهات السلطات العليا للحد من ظاهرتي المضاربة والإحتكار.
وتأتي عملية تزويد الاسواق بالبطاطا المخزنة في وقت تجاوزت اسعارها مستويات قياسية لم تبلغها من قبل اين بلغ سعر الكلوغرام 110 دج في المتوسط.


وأكد بيان أونيلاف :”العملية التي انطلقت اليوم بالتنسيق مع مصالح وزارة التجارة وترقية الصادرات”. مشيرا أنها “ستشمل تزويد أسواق الجملة بشكل متواصل بكميات هامة من بطاطا الاستهلاك”.
وسيتم تتبع مسار المنتوج وضمان عدم وقوعه بين أيدي المضاربين قبل وصوله للمستهلك.


وختم الديوان بيانه بالتنويه أن هذه الخطوة تتزامن وتواصل عمليات جني البطاطا الموسمية في المناطق المتأخرة بولايات الأغواط، تبسة، تيارت، سطيف، سوق اهراس وغيرها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .