الرئيسية أقلام حرة المخزن المغربي يتمادى في الصهينة

المخزن المغربي يتمادى في الصهينة

كتبه كتب في 23 سبتمبر 2021 - 10:23 م

كما سبق وأن ذكرنا في مقالات نشرناها أن المغرب بتطبيعه مع الكيان الصهيوني سيفقد قراره السياسي،

وينساق في مغامرات لا تحمد عقباها وتحرشه بالجزائر مما جعله يخرج تحرشه من سياقه التاريخي المعتاد إلى سياق استراتيجية نقل الصراع من الشرق الأوسط إلى الجهة الغربية من الأمة العربية خاصة مع الجزائر وهي التي استعصت على الموجات التطبيع الأخيرة وموقفها الثابت من القضية الفلسطينية ورفض صفة الملاحظ للكيان الصهيوني في منظمة الاتحاد الافريقي
المخزن المغربي تحول بصفقة التطبيع إلى ممرر وجسر للمشاريع الصهيونية في المنطقة
والجزائر تأكد لها نوايا المخزن وأهدافه الحقيقية من التطبيع مع الكيان الصهيوني خاصة مع زيارة وزير خارجية الكيان الذي هدد الجزائر من أرض المغرب وهي سابقة في العلاقات الدولية وبعد هذا التهديد تأتي زيارة وزير الدفاع “بيني قانتز” للمغرب قصد وضع اتفاق عسكري وأمني للدفاع المشترك بين الجيش الملكي المغربي والجيش الصهيوني وهما من منطق واحد الاحتلال والمغرب يريد أن يستفيد من تجربة جيش “تسحال ” Tsahal الصهيوني ضد الجيش التحرير الصحراوي وحرب العصابات
سنشهد بعد زيارة وزير الدفاع زيارات عسكرية وأمنية في منطقتنا وعلى حدود الجزائر وممكن تبادل الخبرة وإقامة قواعد عسكرية في ارض المحتلة بالصحراء الغربية
المخزن يريد عسكرة المنطقة ومن هذا المنطلق ستتصدى الجزائر إلى كل هذه المخططات وما غلق المجال الجوي الا خطوة في هذا الاتجاه ستتبعها خطوات أخرى والجزائر لها في جعبتها الكثير من الوسائل والأساليب لردع المغرب
المخزن حاليا إن لم يتراجع صار يشكل تهديدا في المنطقة دون أن يدرك خطورة المسار الذي يسير فيه وقد بلغ ذروته في التحرش لا يمكن للجزائر أن تسكت عنها وستذهب مع المغرب إلى حد لا يطيقه

الاستاذ سعيدي عبدالرحمن برلماني وسياسي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .