الرئيسية سياسة نقابة جديدة لناشري الإعلام تستعجل إصلاح القطاع وتندد بالفوضى

نقابة جديدة لناشري الإعلام تستعجل إصلاح القطاع وتندد بالفوضى

كتبه كتب في 24 سبتمبر 2021 - 9:22 م

شجبت النقابة الجديدة لناشري الإعلام، ما اعتبرته “فوضى وتراجع مستوى الأداء المهني جراء التعويم الذي تعرفه الساحة الإعلامية وكذا غياب الهيئات الضابطة للممارسة المهنية من جهة أخرى’.

دعت نقابة ناشري الإعلام، في أول اجتماع لها، الخميس، الجهات الوصية إلى الإسراع في تنفيذ الإصلاحات التي وعد بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في قطاع الإعلام، من خلال مراجعة شاملة وجذرية للقوانين المؤطرة للمهنة.

وطالبت بضرورة التوقف عن التسيير الأحادي للقطاع، خاصة فيما يتعلق بإعداد القوانين المنظمة لمهنة الإعلام والاتصال، خصوصا وأن مشروعي قانوني الإعلام والسمعي البصري اللذين سيحالان على المجلس الشعبي الوطني، لم يحظيا بنقاش عميق وكبير من أهل المهنة.

اجتماع المكتب التنفيذي الأول

وحثت النقابة، نواب البرلمان، إلى الاستعانة بأعضائها وبالخبراء وقدماء الصحفيين لدراسة مشروعي قانوني الإعلام والسمعي البصري بعمق، باعتبارهما حجر الزاوية في المشروع الإصلاحي والديمقراطي ويهمان المجتمع برمته وليس الأسرة الإعلامية فحسب.

كما سجّلت النقابة، التي يرأسها الزميل رياض هويلي، “أسفها للوضعية الصعبة التي تعيشها أغلب المؤسسات الإعلامية ماديا، جراء الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد والتي أثّرت بشكل مباشر على الموارد المالية للمؤسسات الإعلامية، فضلا على التوزيع غير العادل للإشهار العمومي، خاصة في ظل غياب قانون الإشهار”.

وعين الزميل فيصل سراي أمينا وطنيا مكلفا بالصحافة الإلكترونية.

وتعهد سراي بالدفاع عاليا عن مهنيي وناشري الإعلام الإلكتروني في الجزائر.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .